المواطنة والوضع القانوني في اسرائيل

من ولد لوالدين مواطني دولة اسرائيل يحصل بشكل تلقائي على مواطنة اسرائيلية وعلى كامل الحقوق المرافقة للمواطنة، وعلى رأس هذه الحقوق الإقامة والعمل في اسرائيل. أشخاص آخرون، الذين هم مواطني دول أجنبية والذين يريدون العيش في اسرائيل، يستحقون الحصول على هذه الحقوق في شروط معينة. في حالات يمكن لهم حسب القانون المكوث في اسرائيل، بشكل مؤقت أو دائم، يطلب منهم اجتياز عقبات بيروقراطية غير سهلة التي تضعها وزارة الداخلية، لكي يحصلوا على هذا الحق.

من هم المواطنين الأجانب الذين يحق لهم العيش في اسرائيل؟

المستحقون حسب قانون العودة: اليهود، ابناء وأحفاد اليهود (حتى لو لم يكونوا يهودا وفق الشريعة)، يحق لهم الهجرة الى اسرائيل والحصول على الجنسية. يمكن أن تحدث مشاكل، على سبيل المثال، عندما يكون الشخص غير قادر أو يستصعب القدرة على اثبات أن أهله أو أجداده يهود، أو عندما ترفض الدولة بالاعتراف بتحوله الى الدين اليهودي.

أزواج لمواطنين ومقيمين اسرائيليين: يحق لكل مواطن ومقيم اسرائيلي أن يختار شريكه للحياة كما يحب، وشريكه- الذي هو مواطن دولة اخرى- يحق له العيش معه في اسرائيل. لهذا الأمر، على الزوجين أن يثبتا صدق العلاقة بينهم، وأن مركز حياتهم في اسرائيل. عند الانتهاء من عملية تدوم عدة سنوات، يمكن للزوج الأجنبي الحصول على مواطنة اسرائيلية. عادة، وزارة الداخلية لا تسهل العملية، ومن المفضل أن يكون الزوجين جاهزين لذلك، وأن يحصلوا على استشارة مناسبة قبل  موعد التوجه الأولي لوزارة الداخلية، لكي يتحاشوا المشاكل والرفض للطلب.

عمال أجانب ومختصون: في مهن معينة يصل الى اسرائيل مواطنين أجانب بهدف العمل. رخصة المكوث الخاصة بهم محددة للعمل في مهنة معينة. يتم الحديث في الأساس على مجالات العمل في التمريض، الزراعة والبناء. يطلب من رب العمل الذي يريد أن يشغل عامل أجنبي أن يحصل على ترخيص خاص من دائرة السكان والهجرة، وتسري عليه واجبات قانون العمال الأجانب. يمكن لوزارة الداخلية أن ترفض طلب رب العمل بالحصول على رخصة في حال لم ينجح في ملء الشروط المطلوبة. ويمكن أيضا لوزارة الداخلية أن ترفض تجديد رخصة العمل للعامل المحدد، في حال كان العامل المحدد، وأحيانا ليس بسببه- لم يقم بتجديد رخصة الإقامة في الوقت الملائم.    

حالات انسانية: احيانا، السكان الأجانب الذين عاشوا في اسرائيل عدد من السنوات (كثيرة أو قليلة) وحددوا أن هنا مركز حياتهم، يطلب منهم ترك البلاد، وهذا لأنه لا يوجد في القانون أي بند يسمح لهم في البقاء في البلاد. هذا على الرغم من أنه يتم الحديث عن فصل وتفريق صعب من كل من يعرفونه، وأحيانا طردهم الى دولة لا يوجد لهم بها قريب أو معارف، بدون امكانية لإدارة حياة سليمة، أو من خلال فرض التفريق عليهم من أقاربهم الموجودين في اسرائيل. في مثل هذه الحالات يمكن التوجه بطلب خاص للحصول على وضع قانوني في اسرائيل لأسباب انسانية خاصة. من المهم عرض الحالة بشكل صحيح ومفصل، لأنه يجب إقناع دائرة السكان والهجرة أنه يتم الحديث عن حالة متطرفة التي تبرر الانحراف عن القواعد العادية، لكي نمنع ضررا كبيرا لمقدم الطلب في حال خرج من اسرائيل.

اللاجئين: لاجئ هو من هرب من دولة أصله/موطنه خوفا من المخاطر، والذي لا يستطيع العودة اليها لهذا السبب، لذلك يطلب الحماية (الملجأ) في اسرائيل. في اسرائيل يوجد فئتين من مجموعات اللاجئين: المجموعة الأولى هي لمواطني الدول التي اعترفت اسرائيل، أنها تشكل خطرا على سكانها، مثل: إريتريا، السودان، ساحل العاج. المجموعة الثانية هي للسكان من كل دولة كانت، وعودتهم اليها خطرة بسبب توقعات وجود خطر عليهم: من قبل الحكم أو من قبل أشخاص اخرين. إثبات الهوية أو الخطر المتوقع لطالبي اللجوء في البلاد غير سهل، وكثيرا ما يطلب تدخل المحكمة في قرار وزارة الداخلية.

مستحقين آخرين: هنالك حالات اخرى يمكن لسكان أجانب الحصول على رخصة مكوث في اسرائيل لفترات أطول: طلاب، متطوعين في المنظمات المختلفة، وفي وظائف معينة في المؤسسات الدينية مثل الكنائس.