حقوق العمال

علاقات العمل بين العامل ورب العمل من الممكن أن تنتهي بالاتفاق بين الاطراف، أو من طرف واحد. يحدد القانون ما هي الحقوق والواجبات التي تنطبق على كل من العامل ورب العمل عند الفصل أو عند الاستقالة- مثلا عدد الايام التي يجب اعطائها كإشعار مسبق، الدفعات التي يجب دفعها للعامل في فترة الإشعار المسبق وتعويضات الإقالة التي يستحقها العامل، في حال تم فصله من العمل.

لا يستطيع رب العمل أن يفصل عاملا بدون أن يجري جلسة استماع قبل الفصل. هدف جلسة الاستماع هي سماع العامل، الاصغاء له، واعطاءه فرصة لتوضيح موقفه بخصوص امكانية فصله. لهذا يجب إعطاء العامل إشعار مسبق بخصوص موعد جلسة الاستماع، أن يتم تفصيل الأمور التي بسببها يعتزم فصله. بعد جلسة الاستماع، على رب العمل النظر في ادعاءات العامل، وإخباره خطيا في حال قرر فصله من العمل.

يحق للعامل الذي تمت إقالته الحصول على تعويضات إقالة. قيمة تعويضات الإقالة التي يستحقها العامل غير ثابتة، ومن الممكن أن تتغير وفق المبالغ التي قام رب العمل بإيداعها لمخصصات التعويض، وفق الاتفاقية الشخصية مع العامل، وفق الاتفاق الجماعي الذي يسري على جميع العمال الذين يعملون في نفس وظيفة العامل،  وما الى ذلك.

من المهم أن تعرف: ليس فقط العامل الذي تمت إقالته يستحق الحصول على تعويضات إقالة، في الغالبية العظمى من الحالات، يحق أيضا للعامل الذي استقال الحصول على تعويضات إقالة.

يقوم مكتبنا بالمرافقة، تقديم الاستشارة والتمثيل القانوني في كل حالة يتم بها المساس بحقوق العامل عند ترك مكان العمل. هذه المرافقة تشمل، كلما احتاج الأمر، تقديم دعوى قضائية في محكمة العمل، لكي يحصل العامل على جميع الحقوق التي يستحقها. هذه الحقوق من الممكن أن تكون، على سبيل المثال: بدل أيام العطل، رسوم نقاهة، دفع مقابل ساعات عمل إضافية وحقوق إضافية مثل تخصيص أسهم حسب اتفاق شخصي، أو حقوق وفق الاتفاقيات الجماعية (مثلا، إضافة أقدمية التي لم يتم دفعها، مخصصات لصندوق التدريب وما الى ذلك).